1. قبول احتمالات خسارة أموالك باعتبارها حقيقية لا مفر منها. يتعين على كل متداول مبتدئ أن يعلم بأنه لا احد في مأمن من الخسارة في سوق العملات. القاعدة الرئيسية لتداول العملات عبر الانترنت هو الحفاظ على الأرباح اكبر من الخسائر.

2. لا تتداول سوى استنادا على خطة مدروسة بعناية. سيتعين عليك قبل أن تبدأ التداول تحديد مقدار أموالك التي تنوي المخاطرة بها والربح الذي تتوقعه. هذا المبلغ سيكون هو رصيدك الذي توازن فيه بين المخاطرة والربح. المتداولون الناجحون لا يقومون بفتح صفقات أبدا دون وجود هدف واضح.

3. لا تخف من سوق تجارة العملات. العديد من المتداولين المبتدئين يتخوفون من فكرة عدم اليقين والمخاطر العالية التي تشوب العمل في سوق العملات. ولكن نقول لهؤلاء أن من يستطيع التغلب على هذه المخاوف هو الذي سيتمكن من زيادة استثماراته في هذا السوق.

4. تحمل مسئولية قراراتك. لا يتهرب المتداولون الناجحون أبدا من تحمل المسئولية الشخصية. أنت من يدخل هذا السوق وبالتالي أنت من تتحمل المسئولية الكاملة عن صفقاتك سواء كانت رابحة أو خاسرة.

5. لا تدع الجشع يسيطر عليك. عندما تبدو الصفقة في طريقها إلى النجاح ينسى كثير من المتداولون أهدافهم الموضوعة مسبقا على أمل مواصلة ذات الأداء الناجح. برغم ذلك, فان هذا السوق يتسم بالتقلب الشديد وتتغير اتجاهاته بمنتهي السرعة. لهذا من المستحسن دائما إغلاق الصفقة أو حتى تحريك مستوى الوقف إلى أعلى لتجنب الخسارة, وذلك في حالة الوصول إلى مستوى الربح المستهدف بينما ترغب في بقاء الصفقة مفتوحة.

6. تأثير الأخبار على الصفقات. ازدياد حجم التداولات الذي قد يسببه احد الأحداث الهامة يؤدي إلى تحركات قوية للأسعار, وهو ما يضمن للمتداولين الاستفادة من التغيرات القصيرة والسريعة في السوق. المتداولين عديمي الخبرة يستهدفون عادة القيام بصفقة واحدة في اليوم على أمل أن تحقق لهم أرباح كبيرة.

7. لا تدع الأوهام تسيطر عليك. إذا تحركت إحدى الصفقات في الاتجاه الخاسر. فلا تبقي في السوق على أمل انعكاس الترند لصالحك, بل غادر السوق على الفور.

8. تخلى عن العواطف. يكمن السبب الرئيسي لتحقيق الخسارة عادة في الانفعالات المفرطة. حاول أن تتخلي تماما عن عواطفك خلال العمل وابقي متمسكا بخطتك ولا تنسي أبدا وضع أوامر وقف الخسارة.

9. الاتجاه هو صديقك. تداول دائما مع اتجاه السوق وسوف تري أرباحك تنمو مرة بعد أخرى.